الخميس , أبريل 9 2020
الرئيسية / الثورة السورية ضد بشار الاسد / غارات تستهدف ميليشيات عراقية شرقا واستمرار التصعيد على إدلب شمالا

غارات تستهدف ميليشيات عراقية شرقا واستمرار التصعيد على إدلب شمالا

نفذت مقاتلات أمريكية غارات جوية استهدفت مواقع ميليشيا “حزب الله” العراقي في سوريا والعراق، وأسفرت عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الميليشيا، من جهة ثانية، استمر التصعيد باتجاه محافظة إدلب من قبل الطائرات الروسية ومدفعية قوات النظام.
ففي إدلب شمالا؛ قصفت الطائرات الحربية بالصواريخ المتفجرة بلدة معرشورين في ريف إدلب الجنوبي الشرقي، دون تسجيل إصابات في صفوف المدنيين، في حين قصفت قوات النظام والميليشيات المساندة بالمدافع وراجمات الصواريخ مدينة معرة النعمان، وبلدة تلمنس جنوبي إدلب، ما تسبب بأضرار مادية في الممتلكات.
وفي حلب، دارت اشتباكات بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة بين قوات النظام من جهة، و”الحرس الثوري” الإيراني في مدينة حلب، وقال مصدر من مدينة حلب لبلدي نيوز؛ إن اشتباكات جرت بالأسلحة المتوسطة والخفيفة بين عناصر النظام والحرس الثوري الإيراني في حي “الجلوم” بمدينة حلب، أسفرت عن سقوط جرحى بين الطرفين.
وأشار المصدر إلى أن سبب الاشتباكات يعود إلى أن عناصر النظام استولوا على عدد من المنازل والمحلات في حي “الجلوم” الذي ينتشر في عناصر الحرس الثوري الإيراني.
إلى المنطقة الشرقية؛ قالت وزارة الدفاع الأمريكية، اليوم الأحد، إن قواتها شنت ضربات دفاعية دقيقة ضد 5 منشآت تابعة لكتائب “حزب الله” في العراق وسوريا، لافتة في بيان لها إلى أن الضربات في العراق وسوريا استهدفت منشآت تابعة لـ “كتائب حزب الله”؛ منها مخازن أسلحة ومواقع للقيادة والسيطرة.
وفي الصدد، قال مساعد وزير الدفاع الأمريكي: “قواتنا شنت ضربات دفاعية دقيقة ضد 5 منشآت لكتائب حزب الله في العراق وسوريا، والقصف يأتي ردا على هجمات كتائب حزب الله على قواعد عراقية تستضيف قوات التحالف”، ولفت مساعد وزير الدفاع الأمريكي إلى أن الضربات ستضعف قدرة “حزب الله” العراقي على تنفيذ هجمات مستقبلية ضد التحالف، في وقت قال “البنتاغون” إن الضربات الأمريكية استهدفت 3 مواقع لكتائب “حزب الله” في العراق و2 في سوريا.
وأعلن “الحشد الشعبي” العراقي، مساء اليوم الأحد، تفاصيل ما وصفه بـ “العدوان الأمريكي” على مواقع لقواته غرب محافظة الأنبار، مؤكدا أن الهجوم أسفر عن سقوط عشرات القتلى والجرحى، في وقت تحدثت وسائل إعلامية عن وجود قيادي كبير من “كتائب حزب الله” بين القتلى.
إلى ذلك، شنت قوات سوريا الديمقراطية “قسد”، خلال الساعات الماضية، حملة دهم واعتقالات طالت العديد من المدنيين بينهم إمام وخطيب أحد الجوامع في بلدة السوسة بريف دير الزور الشرقي شرق سوريا.
وفي سياق آخر؛ قال مراسلنا إن عنصرين من قوات النظام أصيبا بجروح متفاوتة جراء انفجار لغم أرضي أثناء قيامهما بجولة على أطراف على ناحية “عين عيسى” بريف الرقة الشمالي.

عن admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *