السبت , يناير 18 2020
الرئيسية / سورية / مخططات تنظيمية تهدد بتغيير ديمغرافي في مخيم اليرموك

مخططات تنظيمية تهدد بتغيير ديمغرافي في مخيم اليرموك

رصدت وسائل إعلام محلية مخططات تنظيمية جديدة لمخيم اليرموك، تضمنت تغييرا شاملا في المخيم الواقع جنوبي العاصمة دمشق.
وقالت مجموعة العمل من أجل فلسطيني سوريا، إن مهندسين فلسطينيين في سوريا تداولوا عبر مواقع التواصل الاجتماعي مخططاً تنظيمياً لمخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في دمشق، يظهر تغييرا ديمغرافيا شاملاً لأحياء وشوارع مخيم اليرموك.
ونشر المهندس الفلسطيني “خالد حمدان” على صفحته على “فيس بوك” مطابقة التنظيم الجديد، وقال: “مخيم اليرموك إلى أين؟ أبراج وسكان بلا مأوى وبلا عودة إلى متى ستستمر هذه المعاناة”.
ويظهر المخطط الذي لم يصدر بشكل رسمي، وجود مربعات حمراء ستشاد بها أبراج بعد هدم أبنية وحارات وتوسعة الشوارع وإنشاء أسواق تجارية بدل المحلات الموجودة في المخيم.
من جانبه أوضح المحامي والقانوني الفلسطيني “نور الدين سلمان”، أن مجلس الوزراء بجلسته المنعقدة بتاريخ 10-11-2019، أفاد أنه تمت الموافقة على مشروع المخطط التنظيمي وأن المحافظة ستعلن عنه بتاريخ 02-01-2020، وأشار إلى أن وضع المخيم الراهن سبق وأن نظم بموجب مخطط تنظيمي تفصيلي مصدق اصولاً عام 2004 وصدر به مرسوم.
وخلال شهر من الحملة العسكرية المكثفة؛ أعاد النظام مخيم اليرموك إلى سيطرته بالكامل في يوم 21 أيار/مايو 2018، وقد شهدت الفترة اللاحقة للعملية العسكرية واستكمال سيطرة جيش النظام على مخيم اليرموك عمليات نهب وتخريب واسعة من قبل عناصر النظام وميليشياته، بحسب مشاهد تداولها نشطاء.
ولم تنته فصول معاناة أهالي مخيم اليرموك بإعادة سيطرة النظامي السوري على المخيم، بل تفاقمت أيضا نتيجة الدمار الكبير الذي شهده المخيم بسبب العملية العسكرية، والتي أدت إلى دمار أكثر من 80% من منشآت وممتلكات ومنازل مخيم اليرموك.

 

عن admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *