الأحد , 30 أبريل 2017

حماس: اقتحام الأقصى تصعيد خطير يحمل دلالات غاية في الأهمية

قالت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”،عبر موقعها على الانترنت:

 إن إقدام قوات الاحتلال على اقتحام المسجد الأقصى وإخلاء المصلين والمرابطين بالقوة تصعيد خطير يحمل دلالات غاية في الأهمية، ويعد الحادثة الثانية في تاريخ احتلال مدينة القدس.

وحذر الناطق باسم حركة حماس حسام بدران في تصريح صحفي، الاحتلال الإسرائيلي من تبعات اقتحام قواته ومستوطنيه بقيادة وزير الزراعة “أوري أريئيل” للمسجد الأقصى المبارك فجر اليوم الأحد، مؤكدة أن هذا التصعيد سيقابل بتصعيد من قبل الشعب الفلسطيني ومقاومته.

وأشار إلى أن الاعتداءات المتكررة على المقدسات يجعل الوضع الفلسطيني مقبلاً على انفجار هائل في وجه الاحتلال.

وشدد القيادي في حماس على أن الدعوات الإسرائيلية من جمعيات المستوطنين المتشددة والمنظمة لاقتحامات الأقصى، والتي تطالب بإغلاق المسجد القبلي، ستواجه بغضب شعبي وجماهيري كبير في حال تم تطبيقها.

وأشاد بدران بجرأة وثبات وصمود المرابطين الذي تجهزوا مسبقاً لاقتحام الأقصى، حيث أصروا على المبيت في المسجد لمواجهة مجموعات المستوطنين وقوات الاحتلال حين اقتحامها، مؤكداً أن الشباب الفلسطيني هم عماد الثورة وشعلة تحرير الأرض الفلسطينية.

وكان عشرات المصلين والمرابطين أصيبوا بجراح وحالات اختناق فجر اليوم الأحد، جراء إطلاق قوات الاحتلال الرصاص المطاطي والقنابل الغازية والصوتية خلال اقتحامها المسجد الأقصى والجامع القبلي المسقوف، حيث تم إخلاء المسجد من المسلمين لتهيئة اقتحامه من قبل المستوطنين.

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى
Translate »