الخميس , 14 ديسمبر 2017

مركل تطالب بحماية الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي

طالبت المستشارة الالمانية انجيلا مركل اليونان بحماية الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي بشكل أفضل، كما دعت إلى حوار مع تركيا التي يعبر منها آلاف المهاجرين القادمين من سورية بشكل خاص.

وقالت مركل خلال مؤتمر لحزب «الاتحاد المسيحي الديموقراطي» الذي تتزعمه، عُقد في برلين: «على اليونان أيضاً أن تتحمل مسؤولياتها» في حماية الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي «غير المؤمنة حالياً»، إذ إن القسم الأكبر من اللاجئين يعبرون تركيا قبل الانتقال بحراً الى الجزر اليونانية ومن بعدها إلى دول الاتحاد الأوروبي الأخرى.

وقالت مركل إنها تريد «بشكل عاجل» تعزيز الحوار مع تركيا حول سبل حماية حدود الاتحاد.

وكررت القول إن المهاجرين الهاربين من الحروب أو الاضطهاد فقط هم الذين يمكنهم البقاء في ألمانيا. وأضافت: «أما الذي ليس في حاجة لحماية والذي يأتي لأسباب اقتصادية، مهما كانت مبررة، لن تكون له فرص بالبقاء عندنا».

من جهته، أعلن رئيس وزراء هنغاريا المؤيد لانتهاج سياسة متشددة إزاء الهجرة، دعمه خطة مساعدة بقيمة 3 بلايين يورو للدول المجاورة لسورية (تركيا ولبنان والأردن) التي تستضيف وحدها 4 ملايين لاجئ سوري في محاولة لحل الأزمة.

وصرح لصحيفة بيلد الألمانية: «إذا دعت الحاجة الى مزيد من المال، سنزيد المساعدات». وأضاف: «المهاجرون لا يأتون من مناطق نزاع بل من مخيمات» تقع في دول على الحدود وكانوا «فيها بأمان».

في المقابل، انتقد المستشار النمساوي فيرنر فايمان، أوربان بشدة، مشبهاً المعاملة التي يلقاها اللاجئون في هنغاريا بالحقبة النازية. وقال فايمان لصحيفة «دير شبيغل» الألمانية، إن «تكديس اللاجئين داخل قطارات على أمل أن يرحّلوا بعيداً جداً يعيد إلى الذاكرة الحقبة الأكثر سواداً في تاريخ قارتنا».

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى
Translate »