الخميس , 14 ديسمبر 2017

رئيس الوزراء التركي: لابد من رحيل الأسد لنعيد العلاقات مع سوريا

اكد رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم أن لامصالحة مع بشار الأسد ، مبيناً أن إعادة العلاقات مع سوريا كما سبق و أن صرح مرتبطة برحيل الأسد الذي تسبب بمقتل مئات الآلاف.
وقال بن يلدريم في تصريحات لـ”بي بي سي” أنه “لا بد أن يرحل الأسد حتى نعيد علاقاتنا مع سوريا بعد أن تسبب بمقتل مئات الآلاف وتهجير الملايين”.
تصريحات رئيس الوزراء التركي جاء بعد ساعات من توضيح ياسين أكتاي نائب رئيس حزب “العدالة والتنمية” الحاكم في تركيا والناطق باسم الحزب، إنه لا توجد مشكلة بين الشعبين التركي والسوري، وربط تطبيع العلاقات بين أنقرة ودمشق بإقامة نظام ديمقراطي في سوريا.
واعتبر أكتاي”، أن بقاء بشار الأسد في الحكم “يشكل عائقا أمام تطبيع العلاقات بين تركيا وسوريا”.
واستطرد أكتاي قائلاً: “رئيس الوزراء (التركي) بن علي يلدريم صحح أقواله التي أدلى بها خلال اجتماع رؤساء فروع حزب العدالة والتنمية، بالتأكيد على أنه لا يقصد تطبيع العلاقات مع سوريا بوجود الأسد”.
هذا وسبق رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم أن قال يوم أمس الأول: “ليست هناك أسباب كثيرة” للدخول في خلاف مع أي من الدول في محيط تركيا، بما في ذلك سوريا ومصر، متعهدا بأن أنقرة ستواصل جهودها لتحسين العلاقات مع الجيران ، وأعرب ، أمس ،عن ثقته باستعادة بلاده علاقتها الطبيعية مع سوريا.

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى
Translate »