الأحد , 30 أبريل 2017

ملحمة حلب تُكبد النظام خسائر موجعة وتحرر مناطق عديدة غرب حلب تحت ظل القصف المتواصل

حلب نيوز 

في هجمة لم تشهدها حلب منذ أكثر من سنتين، شنت الفصائل المقاتلة أكبر عملية عسكرية لها بعد تنسيق العمل بين غرفة عمليات فتح حلب وغرفة عمليات جيش الفتح وأطلقت معركة قوية لكسر الحصار عن مدينة حلب وتحرير مناطق المدينة تحت شعار “ملحمة حلب الكبرى” كما تم وصفها.

وبدأت المعركة بهجوم واسع شنه الثوار على مناطق سيطرة قوات الأسد وعصاباته الطائفية، حيث امتد الهجوم على عدة محاور بلغ مداها قرابة 15 كيلو متر من غرب وجنوب غرب المدينة ابتداءً من حي الحمدانية حتى قرية السابقية في الريف الجنوبي لمدينة حلب، وبدأت المعركة بالتمهيد بالرشاشات الثقيلة وقذائف المدفعية والدبابات تلاها تفجير عربتين مفخختين في ثكنة مدرسة الحكمة الاستراتيجية.

وقد أسفرت المعارك _التي لا تزال جارية_ عن تحرير تلة المحبة من جهة الجنوب وسلسلة سواتر السابقية بالكامل وكسر خطوط الدفاع الأولى للمليشيات الطائفية في قرية الشرفة جنوب حلب، وتحرير كتيبة الصواريخ داخل منطقة الراموسة ومدرسة الحكمة ومنطقتي الحكمة 1 والحكمة 2 المجاورتين من جهة الغرب و تلة أحد إلى يمين مدرسة الحكمة بين الراموسة والحمدانية بالإضافة إلى منطقة “مشروع 1070 شقة”.

ودمر الثوار خلال تلك المعارك أكثر من 22 رشاش ثقيل و11 مدفع ثقيل و17 عربة نقل و8 عربات قتالية و3 آليات مجنزرة، كما قتلوا عشرات العناصر من قوات الأسد وعصاباته حيث أفادت “المحتلة نيوز” بوصول سيارات محملة بالجثث إلى مشفى الجامعة وسماع أصوات سيارات الإطفاء والإسعاف في كافة المناطق الخاضعة لسيطرة النظام في حلب، وفي المناطق الخاضعة لسيطرة النظام وفي حي صلاح الدين تحديداً تبنت كتائب أبو عمارة قتل مجموعة من عناصر قوات الأسد بعد استهدافهم بقذيفة محلية.

وبالمقابل كثف الطيران الحربي والمروحي غاراته بشكل جنوني حيث نفذ عشرات الغارات الجوية على أحياء حلب القديمة وتحديداً أحياء الشعار وباب الحديد والقاطرجي والمشهد وطريق الباب بالصواريخ والألغام البحرية واستهدفت صواريخ أرض أرض مقر الطبابة الشرعية موقعة شهيداً من الطبابة وعدة جرحى، كما نفذ غارات أخرى بنفس الوتيرة على قرية حور في ريف حلب الغربي ما أدّى إلى خروج مشفى “الهدى” عن الخدمة، وعلى قرى وبلدات أورم الكبرى و كفرناها و خان العسل.

على صعيد آخر انطلقت ظاهرة حاشدة جابت عدداً من أحياء مدينة حلب المحاصرة دعماً لمعارك فك الحصار عن حلب حَيَّت الثوار وهتفت بالتكبير، كما صدحت جوامع المدينة بالتكبير دعماً للثوار على الجبهات

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى
Translate »