من نحن

log

الوكالة السورية الحرة للأنباء

نبذة عن الوكالة

تأسست الوكالة السورية الحرة لانباء في أواخر عام 1997 باسم صحيفة عين سورية وكانت وظيفتها رصد انتهاكات النظام لحقوق الانسان من خلال الاعتقال التعسفي وتعذيب السجناء وحرمانهم من حقوقهم السياسية وكانت أول ذي بدء تقوم على جمع شهادات من الأشخاص الذين تم اعتقالهم من الثمانينات من القرن الماضي كماكانت تقوم على رصد الاعتقالات التعسفية وارسالها الى المنظمات التي تعنى بحقوق الانسان حيث استمرت بالعمل حوالي ثلاث سنوات بشكل سري وبعد استيلاء  الأسد الابن على السلطة في عام 2000 تم اعتقال فريق عين سوريا وبعض الناشطين الرافضين لفكرة توريث الحكم  ودام الاعتقال لمدة خمس سنوات حيث أحيلوا لمحكمة عسكرية ميدانية استسنائية ولفقت اليهم تهم الانتساب لجمعية دينة محظورة وتغير كيان نظام الحكم بالقوة حيث حرص النظام على عدم ابراز أي حراك ثوري سياسي على أنه حراك سلمي من خلال تلفيق التهم.

وفي تاريخ 2013/5/3 تم نقل مقر الوكالة السورية الحرة للأنباء من مدينة حلب الى الرقة كونها المحافظة الأولى التي تم تحريرها بشكل كامل ولتوفر البنى التحتية الرئيسية من ماء وكهرباء واتصالات حيث اتخذت من منطقة الأماسي بالقرب من دوار النعيم مقراً لها وقامت بالعمل على نشر كافة الأخبار الموثوقة التي تصلها من مراسيليها. كما قامت برعاية اعلامية للمؤتمر التأسيسي الأول لاتحاد حرائر سورية الذي عقد في الرقة بتاريخ2013/6/3كما كانت حريصة على تأسيس اتحاد للصحفيين الأحرار في سوريا ولكنها لن تتمكن من ذلك بسبب اعتقال كادر الوكالة من قبل تنظيم دولة العراق والشام “داعش” ومصادرة كافة معدات الوكالة وتعذيب بعض أفرادها وبعد أن أفرجت عنهم توجهوا الى تركيا فراراً بحياتهم ولمتابعة العمل الذي تقوم به الوكالة.

الهدف: 

تقديم خدمة إخبارية رصينة ذات مصداقية عالية بعدة لغات عالمية لإبراز فعاليات وأهداف الثورة السورية العظيمة وتسليط الضوء على إجرام النظام ومعاناة الشعب السوري الإنسانية الكبيرة والإستمرار لما بعد الإستقلال ككيان إعلامي حر مستقل يؤمن بحرية الرأي والتعبير ويحرص على تحقيق أهداف وقيم الثورة.

المنهج:

مؤسسة إعلامية مستقلة متمسكة بالخط الوطني غير منتمية لهيئة أو منظمة ولا تنحاز لفئة دون أخرى وتبقى على مسافة متوازنة من جميع الأطياف والتيارات السياسية السورية ولمنسوبيها الحق الشخصي بالانتساب الحزبي شرط إعلان هذا الانتساب وأن لا يؤثر هذا على خط ومنهج عمل الوكالة.

وقد قام على فكرة التأسيس المهندس جميل سلو من مدينة حلب برفقة عدد من الناشطين

حيث قاموا بتأسيس موقع الكتروني لصحيفة عين سوريا في لبنان وبعد قيام الثورة السورية

أعيد فتح موقع عين سوريا بشكل جديد حيث كان يقوم بنشر الأخبار العامة والخاصة بسورية

بشكل يومي الى أن قام النظام السوري باعتقال فريقة وقصف الموقع الرئيسي الموجود في مدينة حلب

وقام جميل سلو بتغير اسم الموقع وتشكيل وكالة سورية حرة للأنباء تقوم فكرتها على اعادة تأهيل الناشطين

وجمع الأخبار من المحافظات السورية بشكل جديد وموثق يتناسب مع قواعد النشر وأخلاق المهنة الصحفية

حيث استطاع خلال عام ونصف بالتعاون مع المكاتب الاعلامية الموجودة على الأرض لتشكيل عشره مكاتب

وأكثر من مئة نقطة رصد منتشرة في كافة المحافظات السورية.

Let’s Change the world Together